الرئيسية / المرأة / الامسية الفكرية زهور فواحة

الامسية الفكرية زهور فواحة

الامسية الفكرية :زهور فواحة بعبق تاء التأنيث.

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظمت تعاونية الياسمين للخدمات بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بخريبكة ضمن الملتقى الأول للنساء يومه الخميس 11 مارس 2021 ندوة فكرية تحت شعار :المرأة المغربية:إنجازات وتحديات بمركزالتكوين المهني النسوي التابع للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة.
وقد أثتت هذه الندوة كل من الاستاذات المحاضرات:ذة راضية بركات، ذةخديجة ناصر؛ذةامينة غالي، وقد قدمتها وأطرتها ذة ياسمين الحاج أمام حضور وازن لمختلف فعاليات المجتمع المدني و ممثلين للسلطة في شخص السيد الباشا سعيد العلمي طبيطاس رئيس المنطقة الأولى وعبد المجيد خرفاتي قائد الملحقة الأولى وممتل وزارة التربية الوطنية السيد المدير الإقليمي محمد الاجود والمديرة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة رشيدة الهاني .
افتتحت الندوة بكلمة رئيسة تعاونية الياسمين للخدمات ياسمين الحاج رحبت بالحضور و شكرت فيها كل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا الملتقى ، تلتها تلاوة آيات من الذكر الحكيم للسيدة القارئة زهور ياسي، ليتم الاستماع بعد ذلك للنشيد الوطني.
اخدت الكلمة السيدة المديرة الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة التي بدورها رحبت بالحضور المشرف ونوهت بتعاونية الياسمين للخدمات .
تناولت الندوة ثلاث مداخلات رئيسية حيث تطرقت الأستاذة الفاضلة راضية بركات في مداخلتها الأولى إلى الوضعية الحقوقية للمرأة في ظل دستور 2011مستعرضة مسار نضال الحركة النسائية من الأربعينات إلى التسعينات وصولا إلى دستور 2011 الذي تصب بنوده في صلب قضايا المرأة والتي تنسجم وانتظارات الحركة النسائية بمختلف أطيافها.
في حين تناولت المداخلة الثانية للأستاذة القديرة خديجة ناصر شرحا مستفيضا لمعنى التمكين الاقتصادي وسبل تحقيقه والآثار الإيجابية المترتبة عنه في تحسين وضعية النساء باعتباره صمام امان للأسرة والمجتمع .
أما المداخلة الثالثة فقد تمحورت حول مفهوم الصناعات الثقافية قدمتها الأستاذة القديرة امينة غالي حيث أكدت في مداخلتها على أهمية الصناعات الثقافية كبديل ووسيلة لتحقيق التمكين الاقتصادي من خلال استفادة النساء مما يمتلكن من مهارات ابداعيةوتسخيرها لتحقيق قيمة اقتصادية مضافة.
وفي باب النقاش كانت تدخلات تفاعلية مهمة من الاستاذ حنين عبد الهادي والاستاذة لطيفة اوراغ ردت عليها مؤطرات الندوة .
تخللت هذه الندوة تكريم ذة خديجة ناصر ومجموعة من النساء ينتمين إلى مختلف المجالات والميادين ،منهن السيدة حياة عامر مديرة التكوين المهني ومؤطرات الندوة ذة راضية بركات ، ذة امينة غالي ، وقدمت جوائز تقديرية اعترافا لهن بالمجهودات التي يبذلنها في مجالات اشتغالهن ،كما عرفت الندوة تقديم شهادات تقديرية للمشاركات في هذه الندوة ، ذة لطيفة اوراغ وياسي زهور وامينة بديع وعتيقة مكين ومحجوبة مركزي التي ادلت بشهادة حية حول نجاحها واستمرارها في تعاونية صحراوية بخريبكة .
و كما عرفت الندوة قراءة شذرات شعرية جادت بها قريحة الشاعرتين المتميزتين عتيقة مكين وامينة بديع
إلى جانب فقرات تنشيطية فكاهية أضفت جوا من الحبور والسعادة قدمها كل من الفائز بستانداب دون حليمو و الفكاهي يوسف بوعبيدي .
ختاما أفضت هذه الندوة إلى جملة من التوصيات نجملها فيما يأتي
1 اتخاذ تدابير حقيقية وفعالة عن طريق تمكين المرأة سياسيا تماشيا مع روح الدستور
المعدلوالتزاما ب مقتضيات الفصل 19 وذلك من خلال تحقيق مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء.
أحداث هيئة للمناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز.
2 بلورة وتنفيذ برنامج وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء من خلال توفير المزيد من فرص العمل اللائق وتعزيز مشاركة النساء في الحياة الاقتصادية وتيسير إقلاع المقاولة النسوية والولوج لوسائل الإنتاج.
تعزيز الاقتصاد التضامني كرافد عملي يقي من الهشاشة والإقصاء من خلال دعم الجمعيات والتعاونيات خاصة
تنفيذ تدابير صارمة لمكافحة الهدر المدرسي من طرف الفتيات.
3 ضرورة انفتاح المرأة على الصناعات الثقافية باعتبارها ركيزة أساسية لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة وخيارا انمائيا مستداما.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *