الرئيسية / سياسة / الصحراء المغربية

الصحراء المغربية

الصحراء المغربية
بقلم : سمير حنداش
جددت المملكة الأردنية الهاشمية أمس الجمعة بنيويورك دعمها بهيئة الامم المتحدة لسيادة المغرب على صحرائه مشددة على الطابع الجاد والواقعي لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء المغربية وتتسم العلاقة بين المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية بالتطابق والتوافق حول جميع القضايا الإقليمية والعربية والدولية وتنفرد العلاقات الاردنية المغربية بحالة خاصة من الانسجام والتعاون والتنسيق المشترك وتشابه الكثير من التفاصيل تحديدا تلك الخاصة بالشأن الإصلاحي والتنمية الاقتصادية مؤطر بعلاقة استثنائية اخوية تربط صاحبي الجلالة الملك محمد السادس بأخيه الملك عبدالله الثاني وقد بدأت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ استقلال المغرب في عام ( 1956 ) وافتتحت أول سفارة للأردن في المغرب عام ( 1959) ومنذ ذلك الحين يؤكد الأردن دعمه للوحدة الترابية للملكة المغربية ….. أما على صعيد الاستثمار افتتح الوزير الأول المغربي أكاديمية الطيران المغربية الخاصة بتاريخ 20 شتنبر 2018 وهي استثمار مغربي أردني بإدارة اكاديمية الطيران الأردنية ووقعت بين البلدين الكثير من المبادرات ولاتفاقيات الثنائية ومذكرات التفاهم وبرامج تنفيذية ومحاضر شملت التجارة والتعاون الاقتصادي والصناعي والتقني لتشجيع الاستثمارات وحمايتها وتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي والتعاون الإداري من أجل التطبيق الصحيح للتشريع الجمركي والمواصفات والمقاييس وشهادات المطابقة والمراقبة الإجبارية للجودة والاعتماد وتبادل الاعتراف بالشهادات الأهلية البحرية ولم تبتعد العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين على أعلى درجات التنسيق والتعاون المشترك في كافة المجالات وفي مقدمتها السياسية ومكافحة الإرهاب وتتميز العلاقات بين البلدين بالتشاور المستمر والمثمر والتنسيق الدائم بين قائدي البلدين لأصحاب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه الملك عبد الله الثاني حيال القضايا العربية والاقليمية والدولية وتطابق وجهات النظر في كثير من تلك القضايا وعلى إثر أحداث الكركارات في نوفمر 2020 أشاد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بالقرارات التي أمر بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية في هذه المنطقة كما هنأ جلالته سابقا على نجاح تلك العملية وإعادة فتح المعبر أمام المرور الأمن للأشخاص والبضائع من المملكة المغربية الى الدول الإفريقية جنوب الصحراء وقد عبر جلالة الملك عبدالله الثاني بهذه المناسبة عن رغبة المملكة الأردنية الهاشمية في فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون وتجسد المملكة الأردنية هذه الرغبة لتضاف قنصليتها إلى القنصليات العامة التي بادرت مجموعة من الدول الشقيقة والصديقة بافتتاحها في مدينة العيون والداخلة وتعتبر هذه المواقف الاردنية التضامنية والمؤيدة لقضايا المغرب العادلة اليوم المغرب اثبت للعالم اجمع أنه بلد الإنسانية العظيمة وأنه منبع الخير والعطاء لإيمانه الكبير بضرورة نشر القيم والمبادئ الأصيلة بين شعوب الأرض.

عن admin

شاهد أيضاً

النداء الأخضر

النداء الأخضر تحركت الصفوف فجأة وكأن حوار القلوب الصامت بينهم يدعو إلى رفع الظلم والجور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *