الرئيسية / سياسة / رؤى جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله والدولة العصرية

رؤى جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله والدولة العصرية

رؤى جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله والدولة العصرية

  1. بقلم سمير حنداش

مستقبل المغرب الذي يستمر في عملية البناء بخطوات ثابتة تستشرف القادم وتعمل بتوافق وانسجام على خارطة الطريق الجديدة للرؤية الملكية لبناء الدولة المغربية الحديثة فهي محطات توجيهية يجب الوقوف على معالمها وقراءة أسطرها بصورة صحيحة وواضحة لمستقبل يليق بطموح الذين سكنو ارضها واسكنوها قلوبهم فابذل الجهد وتوظيفه بالمكان والزمان الصحيحين هو الثمار الحقيقية لجهود التكاتف للبناء والكل في مهنته التي يجود بعطائها وعلينا التعامل مع المعطيات بواقعية حتى لو كان هناك عثرات أو تأخير فتوحيد الجهود هو الكفيل بتجاوز الصعوبات شريطة أن نعرف حجم قدرتنا ونوزع جهودنا بما يتفق مع المعاني التي نجتهد لتوظيفها بوضوح بين السلطات التي تشكل مفاصل الديمقراطية المتحضرة وهي العمود الفقري للنهضة والتقدم ليكون الاحتكام لسيادة القانون وبناء الدولة المدنية الحديثة وقد بدأ جلالة الملك محمد السادس بتوضيح هذه الرؤية الواضحة لمعالم طريق المستقبل وسط عاصفة الثورة التكنولوجية وحروبها للسيطرة على منابع الفكر والثروة ليكون لنا كلمة ودور بمقدار ثقلنا الذي نمثله وبمستوى الثقة التي تغلف أمانينا فهناك حاجة لملتقى شعبي مبني على أسس فكرية وطنية تتسابق بزيادة جرعة الدعم وكثافة الثقة بما يحافظ على مصالح الدولة وقوتها المستمدة من القائد صاحب الجلالة نصره الله للتوجيهات الملكية والنشاطات المتعددة لتسمح لنا بهامش وطني من تحديد المفاصل الرئيسية لخارطة الطريق وذكرها هنا لا يعني حصريتها فجميع قطاعات البناء متكاملة وبدرجة ترتيب الأولويات أحيانا لظروف الواقع المحلي الإقليمي والعالمي فالمصالح بين الأشخاص والدول هي العملة الصعبة التي تحكم سوق الاستقرار والدول الذكية تدرك أهمية التحليل الواقعي لأحداث مسرح الواقع وهناك شهادة عالمية بأن سياسة المغرب المعتدلة منحته موقع القلب والرئة لمنطقة أفريقيا واصبح المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس أنموذج للاحتذاء والاستمرارية والحفاظ على التوازن المطلوب عبر مسيرته في البناء والتقدم والاستقرار
حمى الله الوطن وقيادته الملهمة وشعبه المعطاء.

 

.

عن admin

شاهد أيضاً

الصحراء المغربية

الصحراء المغربية بقلم : سمير حنداش جددت المملكة الأردنية الهاشمية أمس الجمعة بنيويورك دعمها بهيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *