الرئيسية / سياسة / ندوة الدولية التي تم افتتاحها   بمقر جهة الدار البيضاء سطات بحظور السيد مصطفى الخلفي المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني والسيد الكحيلي عبدالمالك نائب عمدة مجلس مدينة  الدار البيضاء .

ندوة الدولية التي تم افتتاحها   بمقر جهة الدار البيضاء سطات بحظور السيد مصطفى الخلفي المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني والسيد الكحيلي عبدالمالك نائب عمدة مجلس مدينة  الدار البيضاء .

تحت شعار” جميعا من أجل مأسسة التطوع ”  تمحورت ندوة دولية نظمها المركز المغربي للتطوع و المواطنة و جمعية فرحة للتضامن الإجتماعي بتراب عمالة مقاطعات مولاي رشيد.

 

عرفت دار الشباب مولاي رشيد (بورنازيل)  على الساعة العاشرة صباحا من يوم السبت 15122018 الجلسة الثانية للندوة الدولية التي تم افتتاحها   بمقر جهة الدار البيضاء سطات بحظور السيد مصطفى الخلفي المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني والسيد الكحيلي عبدالمالك نائب عمدة مجلس مدينة  الدار البيضاء .

 

ابتدأت الجلسة الثاني بآيات  بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني الذي وقف له الضيوف الكرام والأشقاء المشاركين بالندوة  ،وقد كان السيد محمد عصفور رئيس المركز الوطني للتطوع مسيرا متميزا حيث نشط اللقاء بتدخلاته الجيدة وشرحه المستفيض في واجب التطوع، والجديد في القانون المنظم لجل الأعمال التطوعية .

 

كما وجه السيد مصباح ياقين رئيس المجلس التنفيذي لجمعية فرحة التضامن الاجتماعي كلمة للحضور أكد فيها دور التطوع في التنمية البشرية ودعى إلى ضرورة تظافر الجهود من الوزارة والمهتمين من أجل الإسراع بمأسسة التطوع ،وشكر المركز المغربي التطوع والمواطنة على هذه المبادرة المسؤولة . وكان أول تدخل  للسيد حفيظ الرجوب عن المكتب التنفيذي للإتحاد العربي للتطوع .و تسلسلت المداخلات بكلمة الممثل دولة الجزائر السيد ومجاهد احمد بشرحه للأعمال التطوعية التي أنجزها جمعية التويزة نموذجا وإسهامها في خلق مجموعة من الشركات الصغيرة للفئات الهشة ،كما أكد السيد مارك ليليك ان العمل التطوعي التعاقدي يسير بالعمل التطوعي الى الامام وان القانون سيستفيد منه كل متطوع والسير به الى الأمام ،وفي آخر تدخل الذي كان الممثل دولة ليبيا السيد احمد رجب رمضان عن اللجنة الوطنية للعمل التطوعي  ، وقد ابرز ان قانون الجمعيات الأهلية بليبيا أسهم في العديد من المزايا للجمعيات التطوعية ، وفي كل المداخلات أجمع الكل أن دولة تونس تبقى رائدة في القانون التطوعي رغم أن عدد الجمعيات بتونس قليل اد لا تتعدى 18000 الف جمعية مقارنة بالمغرب ،وقد ابرز السيد فرفرة الكاهية مزايا القانون التعاقدي الذي طرح على البرلمان المغربي سيعطي دفعة قوية لكل المتطوعين مستقبلا عبر حمايتهم بدنيا وماديا ، كما أسهم الحضور في إغناء الحوار إعطاء بعض المقترحات للمركز الوطني للتطوع والمواطنة للترافع بها أمام اللجان البرلمانية مستقبلا ،  وفي الأخير قدم السيد أنيس بالعربي التقرير العام والتوصيات التي ناقشت بالندوة .

وفي ختام الندوة ثم تكريم الأستاذة المشاركين بتذكارات من توقيع جمعية فرحة للتضامن الاجتماعي المركز المغربي للتطوع والمواطنة وكدا شواهد تقديرية  لبعض جمعيات المجتمع المدني المهتمة بمجال التطوعي إسهاما من جمعية فرحة للتضامن الإجتماعي التي كانت سندا للمركز الوطني للتطوع والمواطنة في التنظيم والإشراف. 

 

 

  < تحرير وصور < حسن بوسرحان

عن admin

شاهد أيضاً

8 شتنبر الانتخابات بالمغرب

8 شتنبر الانتخابات بالمغرب بقلم سمير حنداش يوم 8 شتنبر الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *