الرئيسية / سياسة / جلالة الملك وقوة الدبلوماسية المغربية

جلالة الملك وقوة الدبلوماسية المغربية

جلالة الملك وقوة الدبلوماسية المغربية
بقلم سمير حنداش
الدبلوماسية المغربية التي يقودها الملك محمد السادس شكلت عاملا أساسيا في تحقيق مصالح المغرب الوطنية والقومية فمن خلال البراغمتية السياسية المتبعة والمعتمدة على التوازن وسط زخم التطورات التي يشهدها العالم حافظ المغرب على دوره وحضوره الفعال في دائرة الاقليمية والدولية فاذا سلطنا الضوء على الدبلوماسية مثلا نجد بأن المغرب يقيم علاقات متينة مع كافة دول العالم من خلال التمثيل الدبلوماسي المتبادل والقمم الثنائية في المجالات الاقتصادية والعسكرية والأمنية وتعزيز سبل التعاون مما ظهر قوة التمثيل الدبلوماسي المغربي في كافة المجالات وفي اللحظات التاريخية والمحطات الصعبة تبرز حكمة التعاطي مع المشهد العام ويتبين مقدار المعرفة وتظهر صلابة الموقف وبهدوء الواثق من حتمية الإنجاز ورؤية المستشرف لما هو أت ينسج جلالة الملك الخطوط السياسية وفق دبلوماسية هادئة تحرص على المقدرات وتحافظ الثابت الخاص وتقوم ببناء منزلة سياسية واعدة ولان العمل الدبلوماسي يحتاج الى مرونة حركة وتواصل دائم واشتباك محمود على ان تنطلق جذوره من وحي فكر عميق يقوم على المنطلقات والمبادئ القيمية كما يشتد ساقه بصلابة جذوره الراسخة حيث تتشكل بوصلة الاتجاه فان العمل على ايجاد مصلحة مقبولة النتائج في مرحلة المخاص يؤكد على قدرة الدبلوماسية المغربية على تحقيق نتائج موفقة من حيث صلابة الموقف وامرونة الاداء فان العمل الدبلوماسي كلما اقترب من الحدث حمل تاثيرا اكبر وكلما ابتعد عن مسرح الاحداث يكون قد انعزل لذا كانت طبيعة العمل الدبلوماسي تستند على الكيفية التي قد يشكلها قرب العمل الدبلوماسي من الحدث السياسي حتى تتشكل تلك الاستجابة المحمودة من على هذه الارضية العلمية يندرج اداء مدرسة الدبلوماسية المغربية ويقوم التحرك الدبلوماسي استجابة للأحداث السياسية فان المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بات يشكل مدرسة يدرس فيها علوم معرفية جديدة في العمل الدبلوماسي عنوانها تغلب دبلوماسية المعرفة على دبلوماسية النفوذ التي ادواتها القوة التقليدية والمصالح البينية ولأن الدبوماسية تحرص دائما على اذابة المساحات الباردة وإيجاد الروابط الدافئة في مناخات العمل على الأحداث وبناء مفاصل الحراك الدبلوماسي وبالتالي هي الأقدر على التأثير على مستوى العالم وهذا ما سيشكل منطلقا سياسيا كبير لدور ومكانة المغرب
حمى الله الوطن وقيادته الملهمة وشعبه المعطاء

عن admin

شاهد أيضاً

جلالة الملك والمستقبل

جلالة الملك والمستقبل بقلم سمير حنداش يقود جلالة الملك محمد السادس نصره الله المغرب نحو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *