الرئيسية / مجتمع / ظاهرة التسول

ظاهرة التسول

ظاهرة التسول

بقلم: الشاقوري يوسف

عندما يتحول الإنسان إلى جماد وترفع أيادي إلى السحاب لتطلب الخير من العباد آنذاك تتحول القيم إلى رماد.
تفاقمت في بلادنا مؤخرا وبشكل كبير ظاهرة خطيرة هي التسول، حيت تحولت الأزقة إلى ركام من أجساد مختلفة الأعمار والأجسام، فمنهم الصغير والشاب والكبير وامتزجت بينهم الألفة ورحلت أرواحهم وبقيت أجسادهم بين شوارع المدينة، فأصبح التسول كمهنة لكثير من الأسر، ومن كان يظن يوما أن مغرب الحضارة والدين والقيم والنخوة والشرف يتحول فجأة إلى واقع مخز، من بلد الكرم تحول إلى طابور من الأيادي تتسول رغيفا جافا ودراهم معدودة، وجوه شاحبة بثياب ممزقة ورؤوس خاوية ترمم صدى الطرق والمساجد والمقاهي وأمام المنازل، تختلف أعذار وذرائع قصصهم ويتفنن الكثير منهم في حبكها ليقنع بها المارة، ومن سيقنعهم بالتوقف، فكلفتها رخيصة وماء الوجه بيع بأبخس الأثمان، من يوقف هذا الزحف ويكسر مرآة متسخة لصورة شعب طاهر منذ القدم، كيف لطفل صغير أن يقتنع بأن ذاك المتسول هو مواطن بريء وأن وطنه كان بالأمس القريب بلد الكرم والعز والتآلف، من سيحاسب أما أخرجت رضيعا-سواء كان ابنها أو لأسرة أخرى- في البرد والشتاء والحر لتكسب دريهمات قليلة، من يكفل شيخا هرما في أرذل العمر، ويرمم حائط مستقبل أطفال توقفت رحلتهم في الوطن الأم برفع أياد بريئة طلبا لمساعدة معدومة ولو كانت، من يوقف هذا الحزب الذي يشوه صورة شعب عرف منذ الأزل بالكرامة والشهامة وعزة النفس، من نسج شبكة التسول في بلد عظيم بتاريخه ومجده ليدخل فيها فئات عريضة من أفراد المجتمع المغربي بدوافع وذرائع مختلفة : اليتم، العوز، الطلاق، الإعاقة …ولم يعد الفقر الدافع الاساس للتسول بل الرغبة في الاغتناء على حساب الغير. فكثيرا ما نسمع بأنه وجد في حوزة أحد المتسولين_ بعد وفاته _هنا أو هناك ملايين السنتيمات وحتى بعض العقارات. إنها انكسار بلا رحمة لقيم التضامن والتآخي الذي طالما ميز المجتمع المغربي الإسلامي الحق.
كيف السبيل إلى الحد من هذه الظاهرة المستفحلة أو على الاقل التخفيف من حدتها. هل هو التفعيل الصارم للقانون الذي يعتبرها ضمن جرائم العود. أم القيام بحملات تحسيسية واستثمار منابر المساجد لتوعية الناس بخطورة الظاهرة ومساهمتها في الاتكالية واستغلال طيبوبة المغاربة…..؟!!!!!!.

عن سمير حنداش

شاهد أيضاً

جلالة الملك يهنئ أمير دولة الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة الذكرى الثانية لتوليه مسند إمارة دولة الكويت

الركن السياسي  بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى صاحب السمو الشيخ نواف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.