الرئيسية / رياضة / المنتخب الوطني لكرة القدم بين الوهم والواقع

المنتخب الوطني لكرة القدم بين الوهم والواقع

المنتخب الوطني لكرة القدم بين الوهم والواقع

بقلم: الشاقوري يوسف

أرواح اللاعبين غادرت أرض الملعب قبل أجسادهم، الاندفاع العشوائي الذي أوصى به المدرب في بداية المباراة وفعله اللاعبون دون مراعاة قدرات الخصم هو ما انعكس سلبا في النهاية، تراهم يتحركون بتعب مميت وتنفس صعب، كأنهم يناجون حكم المباراة إعلان النهاية، كيف لمدرب محنك يلعب بهذه الخطة الميؤوس منها منذ البداية أمام منتخب يمتلك لاعبين ذوي خبرة دولية، كان من الواجب إدخال لاعبين ذوي قدرات بدنية عالية ولعب المقابلة بتدرج منظم، لقد أظهرت المباراة حقيقة مفادها أن اللاعب الهاوي بعيد جدا عن الإبداع وتسيير جهده البدني في المبارايات الكبيرة.
ضاعت أحلام الكثير من المواطنين في هذه البطولة وعادت السفينة حاملة شظايا لاعبين فقدوا رباطة جأشهم في مباراة لم تكن متساوية من حيت العمر والخبرة ومواكبة الوقت ولعب الكرة بشكل احترافي، شاهدنا مباراة أعادت إلى الأذهان الكثير مما حدث في تاريخ كرة القدم المغربية، دائما المواطنون الصحفيون والمديرون والمسؤولون يستبقون الحكم على المنتخب المغربي بالنجاح وفي النهاية تكون الانتكاسة وتعود بنا البداية لمحاولة إعادة البناء.
فإلى متى سيستمر هذا الوهم الذي دمر الرياضة في بلدنا….
….

عن سمير حنداش

شاهد أيضاً

الرجاء يفلت من الخسارة امام اولمبيك اسفي بنصف ريمونتادا!

الركن السياسي  4 أهداف في قمة الرجاء واولمبيك أسفي : في الوقت الذي كانت تنتظر عينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.