الرئيسية / مجتمع / بعد شهرين من تأسيسها: جمعية تمانوزت تتميز بالمركب الثقافي عبد الله كنون

بعد شهرين من تأسيسها: جمعية تمانوزت تتميز بالمركب الثقافي عبد الله كنون

بعد شهرين من تأسيسها: جمعية تمانوزت تتميز بالمركب الثقافي عبد الله كنون 

 

 

إعداد:حسن بوسرحان 

 

 

 

احتظن المركب الثقافي عبد الله كنون  بتراب مقاطعة عين الشق، ندوة فكرية والقاء التواصلي حول  أراضي الجموع ، تحت شعار”بالحوار تذوب. جميع المشاكل العالقة “، من تنظيم جمعية تمتنوزت للأعمال الاجتماعية والتنمية  ، ومن تأطير المحاضر عمر 

وتأتي هذه الندوة في سياق الإشكاليات المطروحة بخصوص الجماعات السلالية، كعدم ضبط المعطيات المتعلقة بها، مثل العدد والعقارات التابعة لها والنواب الذين يكونون الجمعية النيابية، بالإضافة إلى عدم التمييز بين مكونات الجماعات السلالية فيما بينها وداخلها، خاصة حينما يتعلق الأمر باستحقاق العقار أو عندما تكون ملكية هذه العقارات مشتركة فيما بينها.

واكدت السيدة  رئيسة الجمعية الواقفة وراء النشاط، قالت إن “الندوة تأتي في سياق المساهمة في الحوار الوطني حول إعداد التراب الوطني الذي يرمي في جوهره إلى تأهيل المجال لجعله قابلا لاستقطاب الاستثمار تحقيقا للعدالة الاجتماعية والمجالية”.

 

وأضاف المتحدث في كلمته الافتتاحية أن “راهنية هذه الندوة تجد ضالتها في الحوار الوطني لأراضي الجموع الذي تشرف عليه وزارة الداخلية، وفي الحوار الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتسعى في مجملها إلى البحث عن آليات تحقيق نمط حكامة سلالية جيدة وتوفير الأرضية المناسبة لاستغلال أراضي الجموع وفق منظور جديد يستجيب للمستجدات الدستورية وما تقتضيه من تفعيل مبادئ الشفافية والنزاهة والمصداقية وتجويد الخدمات وترشيد القرارات وإقرار المساواة في سبيل تكريس الآمنين الاجتماعي والاقتصادي”.

 

وشدد المتحدث على أن “ما ميز تدبير الأراضي السلالية، منذ سنوات، يرجع بالأساس إلى تعقيد الضوابط التي تؤطرها، وتعدد العناصر التركيبية التي تحكمها والتي يتداخل فيها ما هو قانوني وما هو عرفي، إلى جانب سيادة جوانب مرتبطة بما هو إثني و سوسيو سياسي؛ الشيء الذي يفرض لزوما البحث عن آليات تدبير النزاع الجماعي بعيدا عن الظاهرة الانقسامية التي تعتبر ضابطا من الضوابط الأنثروبولوجية تدبير الأراضي السلالية، مع وجوب تضافر الجهود للبحث عن مصالحة سلالية في إطار تفعيل مبادئ الحكامة الجيدة ذات الامتدادات الدستورية”.

وأشار السيد المحاضر  إلى أن “المشرع الدستوري، في الفصول 12 و 13 و139، وضع الإطار القانوني الذي من شأنه أن يساعد على توضيح الجوانب المسطرية والمؤسساتية للتشاور العمومي من حيث القواعد الناظمة والآليات والهيئات”.

 

وفتح باب المناقشة والأسئلة التي كانت في مجملها باللغة المحلية لتافراوت و تمحورت حول القوانين الجديدة الأراضي السلالية وكيفية الاستفادة من  الأراضي السلالية الغابوية وكيفية تمليكها وتحفيظها وقد تفاعل الأستاذ المحاظر مع كل الأسئلة والإجابة عليها باللغة الأمازيغية والعربية .

 

وبالرغم أن  الجمعية النسائية حديثة التأسيس حيث أسست يوم التاسع من فبراير 2019  فقد أبانت على مستواها الكبير وأن المرأة المغربية قادرة على الرفع من عجلة التنمية الثقافية محليا وجهويا ووطنيا ، وما تنظيم هذه الندوة والحفل المرافق  لها إلى دليل على قوتها وقد ثم تكريم مجموعة من الفاعلين الجمعويين المحليين و الوطنيين ، وقد أعطيت الرئاسة الشرفية للاستادة من نساء منطقة امانوز دائرة تافراوت  حفيظة الشاو وتم تكريمها بهده المناسبة ، كما ثم تكريم بعض الأسماء منها المحاضر عمر بوخريص والفنان مولاي امحمد دامو والمنشط الإعلامي أحمد ناصح من الموقع الإلكتروني الركن السياسي  والبرلماني أحمد ابريجة والمضيكي إبراهيم و والفشالي عباس ورجل الاعمال التفراوتي علي ابلاوي و الاستاذ حسن اعصاب وكان المنشط الأمازيغي ياسين ازيكو نجم…

عن admin

شاهد أيضاً

لفنان محمد الجم يعود بقوة الى الواجهة من باب “دار الهنا”

ا يواصل الكوميدي المغربي المقتدر محمد الجم، إطلالته الفنية المشرقة والناجحة على القناة الأولى خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *