الرئيسية / مجتمع / إمارة دبي

إمارة دبي

إمارة دبي

تعتبر دبي الثانية في الإمارات السبع من حيث المساحة والتي تقدر ب 4,114 كيلومتر مربع، والتي تشكل 5% من مساحة الدولة من دون الجزر.
تتميز دبي بتنوعها الثقافي وتُعرف بكونها مجتمعاً عالمي التكوين يتعايش بأسلوب حياة يألفه الجميع، وقد نالت لقبي لؤلؤة الخليج، ودانة الدنيا لما تحمله من تاريخ وتراث غنيين.

تقع دبي على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية في الركن الجنوبي الغربي للخليج العربي، وبطول يبلغ نحو 72 كيلو متر، وتحدها أبو ظبي من الجنوب، والشارقة من جهة الشمال الشرقي. ترتفع دبي عن مستوى سطح البحر بحوالي 16 متر (52 قدماً).
يتبع لإمارة دبي منطقة حتّا الجبليّة والتي تبعد عنها مسافة 100 كيلو متر تقريباً على الحدود مع سلطنة عمان.
مدينة دبي هي عاصمة الإمارة ويقسمها خليج مائي يسمى خور دبي إلى قسمين. يسمى القسم الجنوبي “بَر دبي”، والقسم الشمالي يسمى “ديرة”.
تضم دبي العديد من الشواطئ الرملية في الجانب الغربي، وأشجار المانجروف الاستوائية في الجانب الشرقي من الخور، والعديد من الصحاري في المناطق الداخلية، إضافة للوديان في منطقة حتا.
تم إطلاق نظام العنونة في دبي في عام 2016، والذي يغطي الإمارة ضمن 14 قطاعاً.

  • برزت دبي كوجهة عالمية رائدة في عالم المال والأعمال، وعززت من سمعتها كواحدة من الاقتصادات الرائدة في المنطقة والعالم نظراً لتنوع مصادرها. وتميز موقعها الجغرافي الاستراتيجي بكونه همزة وصل للحركة التجارية التي تربط شرق العالم بغربه.
    شكل خور دبي في الماضي ميناء طبيعياً للمنطقة، مما أدى لاحقاً إلى بروز دبي كمركز لصيد الأسماك واللؤلؤ والتجارة. ومع بداية القرن العشرين، أصبحت دبي ميناء شهيراً وكانت السوق الواقعة في جهة ديرة هي الأكبر في المنطقة الساحلية.
    ومع اكتشاف النفط في عام 1966، شهدت دبي نموا متسارعا وتغيرات في نمط الحياة. وبدأت الإمارة بتصدير النفط في عام 1969 حيث تبع ذلك تطورات اقتصادية جذرية خلال العقود الثلاثة التالية، أوصلت دبي إلى ماهي عليه اليوم من تطور وازدهار.
    وكانت دبي الأولى عالميا في تأسيس المصارف الإسلامية مع افتتاح بنك دبي الإسلامي في السبعينات، وسوق دبي المالي، وهو أول منصة تبادل متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
    وفي الثمانينيات وبداية التسعينيات، اتخذت دبي قراراً استراتيجياً مبكراً بالعمل في اتجاه أن تصبح الإمارة وجهة سياحية عالمية، والذي تحقق من خلال الاستثمارات الضخمة التي شهدها قطاع السياحة.
    وبرزت دبي خلال السنوات القليلة الماضية كمركز لعدد من النشاطات المتنامية والمزدهرة مثل الاجتماعات، والمؤتمرات، والمعارض، إضافة لكونها مقرا لشركات شحن اقليمية ودولية، وشركات ملاحة، وتأمين، والبنوك وشركات الخدمات مالية وغيرها.
    ولم يعد اقتصاد دبي اليوم معتمداً على النفط، فهو متنوع ويرتكز بشكل أساسي على قطاعات التجارة، والخدمات، والتمويل، ويتمتع بتكلفة تنافسية وبمستوى معيشة مرتفع. ويعمل في خدمة هذا الاقتصاد أكثر من 120 خطاً ملاحياً ترتبط عبر 85 شركة طيران بأكثر من 130 وجهة عالمية.
    وفي عام 2013، تم اختيار دبي لاستضافة معرض اكسبو الدولي في الفترة من 1 أكتوبر 2021 حتى 31 مارس 2022، حيث سيجتمع على أرضها أكثر من 180 دولة وملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.
    وفي عام 2014، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خطة دبي الاستراتيجية 2021 والتي تهدف للارتقاء بدبي لتصبح وجهة عالمية في مختلف النواحي، وواحدة من المراكز الخمسة الأولى للتجارة، والخدمات المالية واللوجستية، والسياحة.
    بلغ الناتج المحلي الإجمالي للإمارة حوالي 338 مليار  درهم في عام 2014، وقد نما إجمالي حجم تجارة دبي الدولية في المتوسط بنسبة تزيد عن 11% سنوياً منذ عام 1988.

تضم دبي طيفاً واسعاً من المشاهد والفعاليات، ولكل من قسمي دبي الذين يتوسطهما خور دبي حصته من المساجد، والأسواق المزدحمة، ومراكز التسوق الحديثة، وغيرها من المعالم. ويمكن للزوار استخدام العبرات في رحلات تمتد لساعات إلى رأس الخور وجسر المكتوم مروراً بالعديد من المشاهد التاريخية والحديثة للمدينة.
وتتميز دبي بوجود العديد من الفنادق بمستوى عالمي، وبنية معمارية حديثة، وأماكن للتسلية وتناول المأكولات، إضافة للفعاليات الرياضية.
وتتنوع المعالم في دبي بين التراثية والأثرية ومنها:

بيت الوكيل

متحف دبي

حصن الفهيدي

ومن المعالم الحديثة:

برج خليفة ويعد البرج الأطول في العالم

فندق برج العرب أحد أفخم الفنادق من فئة سبع نجوم في العالم

جزيرة النخلة

كما يمكن للزوار مشاهدة الكثير من الأشياء منها الجبال الوعرة، وكثبان الرمال، والشواطئ الرملية الممتدة، والحدائق، وحضور فعاليات وأنشطة متنوعة كرحلات استكشاف الصحراء، ومهرجان التسوق وغيرها.

يعود تأسيس دبي إلى عام 1833 عندما استقر ما يقارب من ثمانمائة شخص ينتمون إلى قبيلة بني ياس بقيادة آل مكتوم عند منطقة الخور، والذين حكموا دبي منذ ذلك الوقت.

قاد حاكم دبي المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الذي حكم خلال الفترة من 1958 وحتى 1990، الإمارة بحنكة وبعد نظر واضحين. وكان لتلك السياسة دور محرك لعجلة التنمية في دبي مما أوصلها إلى ما هي عليه اليوم.

وعمل سمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم يداً بيد مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لتحقيق حلم الوحدة الذي صار حقيقة واقعة بالإعلان عن تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971.

وتولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولاية الحكم في إمارة دبي في الرابع من يناير عام 2006، بعد رحيل أخيه الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، والذي تولى حكم دبي بعد وفاة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في نوفمبر 1990.

وأصبحت دبي في ظل قيادة سموه واحدة من أبرز المدن وأكثرها تطوراً في العالم

بقلم سكينة.

عن سمير حنداش

شاهد أيضاً

المغرب وإيرلندا يناقشان إمكانية فتح خط بحري

الركن السياسي  شكل تعزيز التعاون بين المغرب وإيرلندا. وإمكانية فتح خط بحري بين طنجة وكورك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.