الرئيسية / سياسة / الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه الكامل حول قضية الصحراء المغربية

الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه الكامل حول قضية الصحراء المغربية

الركن السياسي

جدد ممثل الاتحاد الأوروبي والمكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، السيد جوزيف بوريل، تأكيده على “دعم الاتحاد الأوروبي الكامل” للمسار الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، لإيجاد “حل سياسي عادل ودائم ومقبول لنزاع الصحراء.

وإجابة منه على استفسارات نائب أوروبي داعم لأطروحة البوليساريو ، أوضح بوريل، أن موقف الاتحاد الأوروبي بشأن نزاع الصحراء، والذي يعكس وجهة النظر المشتركة للدول الأعضاء : يتمثل في تقديم الدعم الكامل للجهود التي تقودها الأمم المتحدة من أجل استئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من جميع الأطراف، وفًقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، ولاسيما القرار 2602 (2021).

هذا وصرح بوريل بأن الاتحاد الأوروبي “على اتصال منتظم مع المبعوث الشخصي، وهو على استعداد لدعم جهوده لإعادة إطلاق عملية التفاوض
وأشار نفس المتحدث إلى أن العملية التي تقودها الأمم المتحدة هي عملية مفتوحة ويجب أن تقرر نتيجتها النهائية من قبل الأطراف وذلك وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

تجدر الإشارة إلى أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر.

وتطالب (عصابة البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

ويتسب هذا الوضع في إعاقة كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي .

جدد ممثل الاتحاد الأوروبي والمكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيف بوريل، تأكيده على “دعم الاتحاد الأوروبي الكامل” للمسار الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، لإيجاد “حل سياسي عادل ودائم ومقبول لنزاع الصحراء.

وإجابة منه على استفسارات نائب أوروبي داعم لأطروحة البوليساريو ، أوضح بوريل، أن موقف الاتحاد الأوروبي بشأن نزاع الصحراء، والذي يعكس وجهة النظر المشتركة للدول الأعضاء : يتمثل في تقديم الدعم الكامل للجهود التي تقودها الأمم المتحدة من أجل استئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من جميع الأطراف، وفًقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، ولاسيما القرار 2602 (2021).

هذا وصرح بوريل بأن الاتحاد الأوروبي “على اتصال منتظم مع المبعوث الشخصي، وهو على استعداد لدعم جهوده لإعادة إطلاق عملية التفاوض
وأشار نفس المتحدث إلى أن العملية التي تقودها الأمم المتحدة هي عملية مفتوحة ويجب أن تقرر نتيجتها النهائية من قبل الأطراف وذلك وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

تجدر الإشارة إلى أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر.

وتطالب (عصابة البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

ويتسب هذا الوضع في إعاقة كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي .

عن سمير حنداش

شاهد أيضاً

جلالة الملك يعطي موافقته على جدول ترقيات أفراد القوات المسلحة الملكية برسم سنة 2022

الركن السياسي  استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.