الرئيسية / مجتمع / رئيس الدائرة الامنية الشرف بمنطقة الحي الحسني

رئيس الدائرة الامنية الشرف بمنطقة الحي الحسني

رئيس الدائرة الامنية الشرف بمنطقة الحي الحسني

ومساعديه من أفراد الشرطة في خدمة المجتمع والصالح العام

بقلم: عبد اللطيف قاسم

السيد مصطفى الطاسي، رئيس الدائرة الأمنية الشرف التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، مسؤول متواضع ولين في تعامله اليومي مع المواطنين المرتفقين القاصدين الدائرة الامنية المذكورة لقضاء أغراضهم الادارية.

تجده حاضرا مند الساعات الاولى للصباح بالباب الرئيسي لمقر عمله، يستقبل المواطنين ويمد يد المساعدة للكبار والشباب في اطار ما يسمح به القانون دون استثناء ويوجههم للمصلحة التي تعنيهم طيلة أوقات العمل الاداري بدون كلل أو ملل في تكريس حقيقي لمفهوم السلطة الجديد، الذي يندرج في اطار الاستراتيجية الامنية التي تنتهجها الادارة العامة للأمن الوطني بقيادة الرمز الامني رقم 1 السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، وذلك تفعيلا لسياسة القرب الرامية أساسا الى تقريب خدمات الإدارة من المواطنين.

يشيد بعمله المبني على حسن الاستقبال والتعامل الجيد جميع المرتفقين الذين زاروا الدائرة الامنية التي يشرف عليها مند افتتاحها ما يزيد على السنتين لقضاء غرض اداري ما، وكل من تعامل معه من الساكنة هو أو مساعديه من أفراد الشرطة المزاولين لمهامهم برفقته، خلق من خلال تواضعه هذا الثقة بين رجل الامن والمواطن وصار الاحترام المتبادل سيد الموقف في عملية التواصل بينه وبين المواطنين.

كما أن عمله الامني هو وطاقمه لم يقتصر على الشق الاداري داخل الادارة فقط، بل طال العمل الميداني بالأحياء السكنية التابعة لنفوذ عمله انطلاقا من الحملات الامنية المنتظمة التي يباشرها بنفسه لمحاربة الجريمة بمختلف اشكالها وعلى سبيل المثال لا الحصر، الوقوف في وجه تجار المخدرات والمنحرفين من بين الشباب اليافعين اللذين روعوا ساكنة حي جنان اللوز وحي فرح السلام في فترة معينة من الفترات.

حملات وتدخلات أمنية قبل وبعد جائحة كورونا كان لها الوقع الايجابي الكبير والملموس على أرض الواقع بالفعل، وخلفت ارتياحا في صفوف الساكنة وفعاليات المجتمع المدني التي نوهت من جانبها بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها الامنيون بدائرة الشرف، رغم الامكانيات البسيطة التي يتوفرون عليها والشح الحاصل من حيث العنصر البشري في ظل التوسع العمراني المتزايد وتكاثر الكثافة السكانية بهذه المنطقة، وكلها خدمات تروم المجتمع والصالح العام.

ولعل من بين الاسباب التي ساعدت السيد مصطفى الطاسي، هي تلك الخبرة الامنية التي اكتسبها ميدانيا خلال مدة الاربعة سنوات التي قضاها رئيسا للدائرة الأمنية الصفاء التي كانت تظم الى نفوذها الاداري عدة أحياء سكنية باتت اليوم تتبع اداريا للدائرة الامنية الشرف التي هو رئيسها الحالي.

عن admin

شاهد أيضاً

عامل اقليم النواصر يتراس مراسيم الانصات للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد

عامل اقليم النواصر يتراس مراسيم الانصات للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد بمناسبة عيد العرش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *