الرئيسية / مجتمع / تهيئة شارع بئر انزران

تهيئة شارع بئر انزران

مدير موقع الكنتور للفوسفاط يتفقد اشغال تهيئة شارع بئر انزران باليوسفية

قام وفد رسمي ضم مسؤولين وخبراء يوم أمس الجمعة، بزيارة تفقدية لاشغال تهيئة شارع بئر انزران باليوسفية، وذلك لمعاينة عن كثب، ومواكبة اشغال هذا المشروع التنموي المهم بالمدينة.

وضم الوفد الرسمي عبد الكريم رمزي مدير موقع الكنتور للمجمع الشريف للفوسفاط مرفوقا بمدير مديرية المسؤولية الاجتمعاتية ورئيس المشروع عن مديرية الشؤون العامة بالموقع واطر عن اللجنة المنتدبة للمراقبة و التتبع التقني للمشروع (JESA).

وأثنى عاليا عبد الكريم رمزي على المجهودات المبذولة من طرف المسؤولين عن المشروع والمتدخلين من مصالح خارجية وسلطات محلية وامنية، معبرا عن امتنانه واستحسانه لجودة وسيرورة اشغال المشروع، التي تجري في احترام تام للبروتوكول الصحي للوقاية من كوفيد 19، حفاظا على سلامة العمال والتقنيين، واللجن الخاصة بالمراقبة والتتبع.

ويندرج هذا المشروع الرائد، في إطار اتفاقية شراكة تجمع المجمع الشريف للفوسفاط وعمالة إقليم اليوسفية، والمجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لليوسفية، والذي يقوم المجمع بتمويله وإنجازه بغلاف مالي يقدر ب 50 مليون درهم، فيما تبلغ تكلفة الدراسة 2 مليون درهم تم تمويلها من طرف المجلس الإقليمي لليوسفية.

ويشمل برنامج المشروع، إعادة تهيئة شبكة الإنارة العمومية، وتوسيع المسار الرئيسي للشارع، ونافورتين عامتين بالمدخلين الرئيسيين للمدينة، وانشاء مساحات خضراء على طول الشارع، وإعادة تهيئة وإنشاء شبكة صرف مياه الأمطار، وإنشاء محطة انتظار الحافلات وإنشاء أماكن للراحة وتجديد أضواء المرور، ووضع علامات التشوير الطرقي، وإنشاء أماكن لركن السيارات.

ويحظى المشروع، الذي يسعى الى تحسين البنية التحتية والسلامة الطرقية لسكان المدينة وزوارها، وضمان التدفق السلس لحركة المرور، واحترام معايير الولوجيات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وخلق فضاءات عمومية للراحة، بتتبع وعناية خاصة من طرف محمد سالم السبطي عامل صاحب الجلالة على إقليم اليوسفية ورؤساء الأقسام والمصالح بعمالة الإقليم والمجلس الإقليمي والمجلس البلدي والسلطات المحلية.


 

عن admin

شاهد أيضاً

لفنان محمد الجم يعود بقوة الى الواجهة من باب “دار الهنا”

ا يواصل الكوميدي المغربي المقتدر محمد الجم، إطلالته الفنية المشرقة والناجحة على القناة الأولى خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *